دشنت الهيئة السعودية للمهندسين، ، مركز التحكيم الهندسي، الذي يهدف لتأهيل كفاءات هندسية في مجال التحكيم، وتوفير وتأمين المتطلبات المساندة للعملية التحكيمية.


وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة سعد الشهراني، في كلمته خلال حفلة التدشين: «إن المركز يعد إضافة بارزة للمنجزات التي حققتها الهيئة السعودية للمهندسين منذ نشأتها إلى اليوم»، مشيراً إلى أن المركز سيتمتع بصفة كيان مستقل تحت مظلة الهيئة، إذ دشنت اللجنة الدائمة لمراكز التحكيم السعودية في مجلس الغرف السعودية المركز كأول رخصة تصدرها لتحقيق العدالة في فض المنازعات الهندسية والفصل فيها، إضافة إلى نشر ثقافة التحكيم الهندسي.

ويتسهدف المركز تأهيل كوادر هندسية في مجال التحكيم، وتوفير وتأمين المتطلبات المساندة للعملية التحكيمية، وتنمية وتطوير التعاون مع مراكز التحكيم الأخرى، إضافة إلى وضع السياسات ومنها اعتماد أي تعديل أو إجراءات التحكيم، واعتماد اللوائح الإدارية والمالية لتنظيم أعماله، ومراجعة موازنته السنوية والتقارير المقدمة لأهم ما تم إنجازه. ولفت الشهراني إلى أن الخدمات التي يمكن أن يقدمها المركز تتمثل في تقارير الخبرة الفنية، والدراسات الاستشارية، والدورات التدريبية لتأهيل واعتماد المحكمين المؤهلين علمياً وعملياً، وما يقدمه من حلول بديلة كالوساطة وغيرها لحل المنازعات والتوفيق، إضافة إلى عمله الأساسي وهو التحكيم الهندسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *